الحروف العاملة عمل ليس: ما - لا - لات - إن - دروس عربية

اخر الاخبار

دروس عربية

دروس عربية هي مدونة تهتم بتعليم اللغة العربية بجميع فروعها (نحو وصرف وبلاغة وأدب ونصوص) لجميع المراحل والمستويات

الثلاثاء، 16 يونيو 2020

الحروف العاملة عمل ليس: ما - لا - لات - إن

عناصر الدرس
-        ماهي الحروف التي تعمل عمل ليس؟
-        لماذا قلنا تعمل عمل ليس ولم نَقُلْ تعمل عمل كان مثلا؟
-        ما الحجازية.
-        شروط عمل ما الحجازية عمل ليس.
-        لا النافية، وشروط عملها عمل  ليس.
-        لات، وشرط عملها عمل ليس.

-        إنْ النافية.


تحدثنا في الدرس السابق عن  كان وأخواتها [الأفعال الناسخة] وقلنا أنها أفعال ترفع المبتدأ وتنصب الخبر، واليوم - بحول الله تعالى – نتحدث عن الحروف التي تعمل عمل ليس، وهي: ما لا لات إن.
ومن المعلوم أن ليس من أخوات كان، فالحروف التي سنتكلم عنها اليوم تعمل عمل ليس: ترفع المبتدأ وتنصب الخبر.

سؤال: لماذا قلنا تعمل عمل ليس ولم نَقُلْ تعمل عمل كان مثلا؟
الجواب: لأنها حروف تفيد النفي مثل ليس، فلذلك نسبت إليها.

أولا: ما الحجازية:

 وسميت الحجازية: لأن بني تميم يقولون أنها لا تعمل شيئا(مهملة)، أما أهل الحجاز يُعمِلُونَها عمل ليس، فترفع المبتدأ وتنصب الخبر، نحو: ما زيدٌ قائمًا.
فتقول:
ما: حرف نفي يعمل عمل ليس، زيدٌ: اسم ما مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، قائمًا: خبر ما منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
قال الله تعالى: {مَا هَذَا بَشَراً} فتقول: ما: حرف نفي يعمل عمل ليس، هذا: اسم  إشارة ميني في محل رفع اسم ما، بشرًا: خبر ما منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

شروط عمل ما عمل ليس:

فهي لا تعمل إلا بشروط خمسة:
1-     ألا يزاد بعدها (إن)، فإن زيدت بَطُلَ عملُها نحو: ما إن زيدٌ قائمٌ.
فتلاحظ أن الخبر مرفوعٌ وليس منصوبًا، وهذا يدلّ على أن
ما هنا مهملة، لأنها دخلت عليها إن.
2-     ألا ينتقض النفي بــــ إلا نحو: ما زيدٌ إلا قائمٌ، وقوله تعالى: {مَا أَنْتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُنَا}.
فتلاحظ أن الخبر في المثالين مرفوعٌ وليس منصوبا، وهذا يدل على أن
ما هنا مهملة، لأنه دخلت بعدها إلا.
3-     ألا يتقدم خبرها على اسمها، فإن تقدم وجب رفعه (وتعود الجملة إلى أصلها مبتدأ وخبر)نحو: ما قائمٌ زيدٌ.
فتلاحظ أن الخبر مرفوعٌ وليس منصوبًا، مما يدل على أن
ما هنا مهملة، لأنه تَقَدَّمَ الخبرُ على الاسمِ.
4-     ألا يتقدم معمول الخبر على الاسم، فإن تقدم بطل عملها نحو: ما طعامَك زيدٌ آكلٌ.
فأصل الجملة: زيدٌ آكلٌ طعامَك، و
طعامَك: مفعول به أو معمول للخبر (آكل)، ومن ثم تعود الجملة إلى أصلها (مبتدأ وخبر مرفوعان) ولا يجوز نصب الخبر (آكلٌ)، لأنه تَقَدَّمَ معمولُ الخبر على الاسم.
ماعدا: إذا كان معمول الخبر ظرفا أو جارًا ومجرورًا ، فحينئذ: تعمل ما عمل ليس، حتى لو تقدم معمول الخبر على الاسم، نحو: ما عندك زيدٌ مقيمًا.
فتلاحظ أن خبر
ما منصوب، أي أنها عاملة عمل ليس في هذا المثال، مع أنه قد تقدم معمول الخبر على الاسم، ولكن جاز ذلك لأنه ظرف، والظروف والجار والمجرور يُتَوَسَّعُ فيهما مالا يُتَوَسَّعُ في غيرهما.
5-     ألا تتكرر ما، فإن تكرّرت بَطُلَ عَمَلُها نحو: ما ما عليٌّ شجاعٌ.
وهذا لأن
ما الأولى: نافية، وما الثانية: نفت النفي، والقاعدة تقول: أن نفي النفي إثبات، أي: وكأنه لم يدخل على الجملة  نفيٌ أصلا ، وبالتالي فـ عليٌّ: مبتدأ، شجاعٌ: خبر.

ثانيا: لا  النافية

فهي تعمل عمل ليس ، ولكن بشروط ثلاثة:
1-     أن يكون الاسم والخبر نكرتين، نحو: لا رجلُ أفضلَ منك.
فتقول أن:
لا: أداة نفي تعمل عمل ليس، ورجلُ: اسم لا مرفوع بالضمة الظاهرة، وأفضلَ: خبر لا منصوب بالفتحة الظاهرة. وتلاحظ أن الاسم والخبر كلاهما نكرة، فلذلك عملت (لا) عمل ليس.
2-     ألا يتقدم خبرها على اسمها، فلا تقول: لا قائمًا رجل. (تركيب غير صحيح).
3-     ألا ينتقض النفي بإلا، فإن انتقض عادت الجملة إلى أصلها (مبتدأ وخبر) نحو: لا رجلُ إلا أفضلُ من زيدٍ.

ثالثا: لاتَ

وهي لا النافية التي سبق ذكرها، وقد زيدت عليها تاء التأنيث المفتوحة، وهي أيضا تعمل عمل ليس فترفع الاسم وتنصب الخبر.

و لكن يشترط: ألا يذكر معها الاسم والخبر معا، بل إنما يذكر معها أحدهما فقط(وغالبا ما يحذف الاسم)، نحو قوله تعالى: {وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ}.
فتقول: لات: حرف نفي يعمل عمل ليس، واسمها محذوف تقديره(ولات الحينُ حينَ مناص) وحينَ: خبر لات منصوب بالفتحة الظاهرة. وتلاحظ أنه قد حذف الاسم (الحينُ)وبقي الخبر(حينَ).

وكذلك تقول: لات يومَ مزاحٍ، أي ليس اليومُ يومَ مزاحٍ. وتلاحظ أنه قد حذف الاسم (اليومُ)وبقي الخبر(يومَ).

رابعا: إنْ

ومذهب أكثر البصريين أنها لا تعمل شيئا، ومذهب الكوفيين أنها تعمل عمل ليس، واستدلوا بقول الشاعر:
إن المرءُ ميتًا بانقضاءِ حياتِه                 ولكن بأن يُبْغَي عليه فَيُخْذَلَا
على أن: (إن) حرف نفي يعمل عمل ليس، المرءُ: اسم إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وميتًا: خبر إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

وإلى هنا ينتهي درسنا الذي تحدثنا فيه عن [الحروف التي تعمل عمل ليس]، وكم أتمنى أن يحوز الشرحُ إعجابكم، وأنتظر تعليقاتِكم، وأسئلَتَكم في خانة التعليقات أدناه أو في خانة اسألني .
كما أتمنى لكم دوام الخير والعلم وحسن الفهم، وأن أراكم مجددا في درس جديد من دروس النحو البسيط، والتي سنقدمها لكم على قناتنا دروس عربية لمن أراد أن يستمع إلى الدروس لزيادة التوضيح ، وعلى هذه المدونة أيضا لمن أراد أن يقرأ الدرس أو يراجعه بعد الاستماع إلى الفيديو أو عند الحاجة.

سبحانك اللهم وبحمدك ، نشهد أن لا إله إلا أنت ، نستغفرك ونتوب  إليك.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هناك 10 تعليقات: